إنجاز 52 بالمائة من مشروع الخط الرئيسي الناقل بمنطقة الحد الصناعية

نشر في : 27/11/2022

أكد وكيل وزارة الأشغال المهندس الشيخ مشعل بن محمد آل خليفة أن مشروع الخط الرئيسي الناقل لمياه الصرف الصحي بمنطقة الحد الصناعية، يسير وفقاً للخطة الزمنية المحددة له.

وأشار وكيل وزارة الأشغال إلى ان هذا المشروع يخدم المجمع 115، وقد بلغت نسبة الإنجاز فيه 52%، لافتاً إلى أن المشروع يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية الوطنية للصرف الصحي التي وضعتها الوزارة لمواكبة التطور العمراني والاستثماري الذي تشهده المملكة.

وأضاف بأن هذا المشروع يأتي ضمن خطة الوزارة لتنفيذ برنامج عمل الحكومة في تطوير منظومة الصرف الصحي وتوفير البنية التحتية في مختلف مناطق المملكة، وخصوصاً في المناطق الاستثمارية التي تعزز مقومات الاقتصاد الوطني.

وذكر وكيل الوزارة أن المشروع يهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة لهذا القطاع وتوفير أفضل الخدمات لكافة مناطق المملكة، إضافة إلى أنه سيساهم في تقليل تكلفة التشغيل والصيانة لمحطات الضخ القديمة، ورفع الطاقة الاستيعابية لشبكة الصرف الصحي بنسبة عالية تفوق الوضع الحالي للشبكة بأضعاف، حيث أن هذا المشروع سيرفع الطافة الاستيعابية  من 2,300 متر مكعب في اليوم إلى ما يقارب 24,000 متر مكعب في اليوم وذلك لخدمة المنشآت الصناعية الحالية والمستقبلية في المنطقة، علماً بأن المعالجة النهائية لمياه الصرف الصحي ستتم من خلال محطة المحرق للمعالجة وذلك للاستفادة القصوى من طاقتها الاستيعابية.

وأوضح وكيل الأشغال بأن المدة الزمنية المحددة للمشروع هي 24 شهراً، ومن المؤمل الانتهاء من المشروع في الربع الثالث من العام القادم.

الجدير بالذكر أن المشروع يشتمل على إنشاء خط ناقل رئيسي للصرف الصحي بطول اجمالي يبلغ حوالي (3.3 كيلومتر)، في حين سيتم تمديد (2.3 كيلومتر) باستخدام تقنية الحفر عن طريق الأنفاق (Micro Tunneling )، كما ستتم زيادة الطاقة الاستيعابية لعدد (2) محطة ضخ حالية وإلغاء عدد (12) محطة ضخ فرعية.

وتجدر الإشارة إلى ان المشروع تمت ترسيته من قبل مجلس المناقصات والمزايدات على شركة عبدالهادي العفو ذ.م.م بتكلفة إجمالية بلغت 3,285,603 دينار بحريني (ثلاثة ملايين ومائتان وخمسة وثمانون ألفاً وستمائة وثلاثة دينار بحريني).



أرسل تعليق
 
 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "وزارة الأشغال" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.